الثلاثاء11132018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز وجهة نظرنا يوم عصيب آخر! مَنْ مع مَنْ؟

يوم عصيب آخر! مَنْ مع مَنْ؟

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
11026254 884971898223283 200790063621419525 n


وجاء يوم عصيب آخر بعد عشرة أيام من ذلك اليوم الطويل. شاهدتُ في ذلك اليوم الغريب مشاهد لافتة ذكّرتني بمشاهد وأحداث الفتنة الكبرى في الصدر الأول للإسلام.   جمهور محتشد غاضب يقف بعشرات الألوف على أسوار المنطقة الخضراء بانتظار التغيير الشامل (شلع قلع) ــ حسب التعبير الذي شاع في تلك الأيام ــ . يقابله مشهد آخر داخل الخضراء يزعم أصحابه جميعهم أنهم يريدون الإصلاح والتغيير أيضاً وهم في طريقهم إلى قاعة البرلمان لاجتثاث حيتان السلطة والقضاء على الفساد والفاسدين.
هذا المشهد داخل البرلمان يقتسمه طرفان: طرفٌ مستضعفٌ غاضب هو الآخر يهتف ضد الحاكمين والرئاسات الثلاث ويريد قلعها ــ شلع قلع ــ ولكنه لا حول له ولا قوة إلا شعارات وهتافات تقول: >ثورة ثورة إصلاحية... لا شرقية لا غربية< و >عبادي إطْلع بره... قاعتنه تبقه حره< فيما يجلس اخوانهم الآخرون داخل القاعة ساكتين صامتين لا يعرفون ماذا يفعلون.
العبادي وسليم، صاحبا القدرة والسلطة، ورئيسا السلطتين التنفيذية والتشريعية, كانا دخلا البرلمان مع حماياتهما المدججة بالسلاح, تعاضدهما الكلاب البوليسية وعشرات المدرعات والدبابات.
وقف فريق النواب المعتصمين ومن بينهم عدد من (المشاغبين) أمام الرئاستين وهم يهتفون في وجهيهما بتلك الشعارات، مؤكّدين أن حركتهم هي الإصلاح الحقيقي، latest celebrity news وإن دعاوى غيرهم من النواب (المحاصصين) التابعين للرئاستين المذكورتين هي التي أوصلت العراق إلى الحضيض وقادتْه من سيء إلى أسوأ وعلى امتداد ثلاثة عشر عاماً.
يخرج العبادي من قاعة البرلمان مهدداً متوعداً بعد دقائق، ليذهب إلى قاعة أخرى مجاورة فيما يصرّ سليم الجبوري رئيس السلطة التشريعية على البقاء متربّعاً على كرسي رئاسته مع نائبيه ولأكثر من ثلاث ساعات وهم يسمعون هتافات مناوئيهم المذكورة وبلا حياء.
كل هذا والجمهور خارج الخضراء لا يدري أين يقف، ومن هم يا ترى حيتان الفساد الذين يُراد اجتثاثهم؟ ومن هو الفاسد المفسد؟ أو قل الأقلّ فساداً، من الفريقين؟!! سيما أنهم جميعاً صمتوا سنين امام فساد رواتبهم العالية وامتيازاتهم التي شرعنوها لأنفسهم ظلماً وإفكا؟ هل هم الذين يهتفون ضد العبادي وسليم ويمثلون ثلث عدد النواب, أم هم العبادي وسليم وكل منهما معه ثلث آخر قلّ أو كثُر؟!! هل هم الأكراد الذين يريدون حصتهم كاملة غير منقوصة من ميزانية العراق ولا يهمّهم إذا احترق العراق من شماله إلى جنوبه؟ أم هم نواب اتحاد القوى من جماعة ظافر العاني والجبوري والنجيفي الذين راحوا ينسّقون مع الإيرانيين والأمريكان هذه المرة وبشكل لم يصدّقه العراقيون؟
هل هم الذين يصرخون داخل البرلمان وهم لا يملكون إلا قناني الماء وعلب الكلينكس والصراخ ضد ذلك التنسيق أم هم الذين دخلوا مع حماياتهم الضخمة وكلابهم البوليسية المدربة ــ كما قلنا ــ وهم فخورون بذلك التنسيق؟!!
مَن هم نسور السلطة؟ ومن هم زرازيرها؟ أو قل: مَنْ منهم الحيتان؟ ومن منهم الزوري ــ إذا قبلنا التشبيه ــ ؟!! مَن تقف معه السفارات الإقليمية والدولية الأخرى وتدعمه وتؤيده؟ أم الذين لا يملكون إلا أصواتاً بحّت من كثرة الصياح، أو كثرة النباح ــ كما يقول خصومهم ــ ؟!!
أين الزعيم الذي حرّك كل تلك الجموع الغاضبة؟ وأين هم ممثلّوه الذين كانوا بالأمس مع المعتصمين الزرازير يصرخون ويهتفون فيما تراهم اليوم ينقلبون على إخوانهم ويقفون مع الطرف الآخر؟ ماذا يجري خلف الكواليس؟ وماذا يحصل في الغرف الغلقة؟ مَن هو الذي يريد الإصلاح على cartoon porn comics مقاسات الجمهور؟ ومن هو الذي يريد التغيير على مقاسات الزعماء الكبار, أو الحيتان الكبار؟!!
أين هو الفريق القوي المنسجم الذي ما انفك يدعو له أحد الزعماء؟ وأين التغيير الشامل (شلع قلع) الذي دعا له زعيم آخر في وضح النهار وأمام الجماهير؟!!
من هو الحوت الكبير الذي ابتلع الحيتان الصغار؟ ومن هو الذي يدير اللعبة كلها من وراء nude celebrities الستار؟
إنها مسرحية تستحق التمثيل على مسرح اللامعقول! واذا كانت خشبة المسرح وقاعته يستوعبان الممثلين والمشاهدين, فأين سيقف جمهور المتظاهرين الغاضبين الذي استُدرج إلى الأزقة والشوارع والساحات؟ هل سيقف مع حيتان السلطة المدججين بالسلاح داخل الخضراء, أم مع الزوري الذي كان يرى أسنان الحيتان تهدد بمضغه أو ابتلاعه إذا استمر الازعاج؟!!
هذه هي المشاهد المضحكة المبكية التي كنتُ أراقبها عن كثب وأنا مشفق على النواب المعتصمين الذين تُركوا لوحدهم في قاعة البرلمان الرسمية فيما ذهب العبادي وسليم إلى قاعة أخرى مصطحبين معهم أتباعهم وكلابهم بعد أن أغلقوا عليهم الأبواب ومَنعوا المصوّرين والإعلاميين من الدخول. نعم, مُنع الاعلاميون من توثيق مشهد (الاجتماع المهزلة) حسب تعبير النائب فائق الشيخ علي الذي كان يعقد مؤتمراً صحفياً خارج القاعة يشتم فيه المجتمعين ويشتم شرفهم بملء الفم, وبلا تردد أو تهيّب.
وما هي إلا دقائق حتى خرج رجال السلطة على الإعلام من داخل القاعة ليقولوا إن النصاب قد اكتمل، وإن التصويت على الوزراء قد تمّ حسب القانون والدستور! وإن (الشعب انتصر) ــ حسب تعبير زعيم المتظاهرين السيد مقتدى في بيانه الذي أصدره حينها ــ . نعم, تم استبدال خمسة وزراء, وتأجيل خمسة آخرين إلى يومين آخَريَن أو أيام أُخر, ليبقى خمسة آخرون أو عشرة ينتظرون (مهزلة) أخرى, أو تمثيلية أخرى يُدعى لها البطالون أو الممثلون من الدرجات الدنيا بعد شهر أو شهرين وربما ستة شهور, الله أعلم.
وفيما أنا في هذا الأسى والألم, اتصلتُ بزميلي الشاعر الناشط المدني, فعزّيته بالمصاب الجلل, وواسيته, وواساني, ولكن كيف واساني؟ واساني بمقطوعتين شعريتين أخريتين أضافهما إلى القصيدة السابقة التي أنشدها في ساحة التحرير قبل عشرة أيام ولكنه كان حينها متردداً في إطلاقهما, سيما وهما يختصان بعمامتين كريمتين.
تقول هاتان nude celebs المقطوعتان وعلى نفس السياق والإيقاع السابقين:
سوده عليّ انتخبتْ علاوي
***************
سوده على اللي صوّتوله لعمار
كوّش Big Ass Porn على الكرادة كلها استثمار
يعُرفه الشعب يطفرْ طفر علْ دولار
قصور الشعب يكتبها بسمه celebrity sextapes ناوي
***************
سوده عليّ انتخبت celebrity porn tube علاوي
***************
سوده على اللي صوّتو لابن الصدر
كل ساعه يؤمرنه أمر
راي الصبح راي العصر
سيدنا مو راح انتحر
مولانه كلي شناوي
***************
سوده عليّ انتخبت علاوي

 

 
stamp
DMC Firewall is a Joomla Security extension!